التجمع الولائي الاول للكشاف المتقدم
نشر يوم الخميس 4 كانون الأول (ديسمبر) 2014 | 253 قراءة | تعليق

"لقائنا بصمة تؤكد فاعليتنا"
كان هذا الشعار الذي إلتقى من أجله العرفاء و نواب الطلائع عبر مختلف فرق الكشاف المتقدم في تراب الولاية و هذا في العطلة الربيعية من 22 إلى 24 مارس 2012 بمدينة مغنية و الذي كان هدفه تدريب العرفاء و النواب على مختلف المهام الإدارية و الفنية في تعاملاتهم مع أفراد الطليعة ، كما تناول اللقاء دورة تدريبية و تكوينية للمراسلين الكشفيين من الكشاف المتقدم

التقرير:

إفتتح التّجمع يوم 22 مارس 2012 على الساعة 19:00 مساء و هذا بعد إستقبال المشاركين بدء من 15:00 زوالا - بمركز التكوين المهني و التمهين الرائد جابر - و ترتيب الأمور الإدارية و الذي حضره - أي الإفتتاح- القائد الولائي للكشاف المتقدم : القائد سيدأحمد زاوي و القائد الولائي للكشاف :القائد هواري بلبشير و القائد : لحسن بوشنافة المسؤول الولائي للإعلام سابقا و عضو اللجنة الولائية لقسم الكشاف المتقدم بن عمر بن يوسف و كل القادة و المؤطرين و المساعدين على إنجاح هذا التجمع ، إضافة إلى المشاركين من عرفاء و نواب الطلائع عبر مختلف أفواج الولاية و أيضا المراسلين الولائيين للقسم.
بعد الإفتتاح توجّه الكل لصلاة المغرب و بعدها كانت أول جلسة تدريبية للمراسلين من تأطير القائد : لحسن بوشنافة تحت عنوان فن الكتابة الصحفية، أما العرفاء و النواب فكانوا مع أول ورشة لهم : التخطيط لزيارة المؤسسة الإستشفائية و هذا لتعلم تقنيات و خطوات التخطيط لنشاط الطليعة حيث ترك المشاركون ليعينوا رئيس الورشة و المقررين و بعدها توجه الجميع لصلاة العشاء و بعد وجبة العشاء كان هناك سمر تعارفي حيث أبدع القائد هواري كعادته في السمر و أشعل حماس المشاركين.

أما في اليوم الثاني فكانت أول ورشتين للمراسلين من تأطير القائد لحسن بوشنافة تحت عنوان : فن الحوار الصحفي و بعدها فن التصوير الفوتوغرافي أما بخصوص العرفاء و النواب فكانت لهم ورشة حول التسرب الكشفي و تنمية العضوية في المرحلة من تأطير القائد بن عمر بن يوسف و إعتمد طريقة تمثيل الأدوار كطريقة لإيصال الفكرة للمشاركين و تلتها ورشة القائد سيدأحمد زاوي حول المشروع الخاص بالكشاف المتقدم وهو مشروع فينا الخير الذي لقي إستحسانا كبيرا من المشاركين و حماسا لتفعيله على أرض الواقع و بعد وجبة الغذاء توجه المشاركون لصلاة الجمعة .

وفي الفترة المسائية إنتقل المراسلون للمكتبة الإعلامية (media Tech)
و هناك كانت آخر ورشة لهم في ندوتهم الأولى الخاصة بالمراسلين الكشفيين الإعلاميين تحت عنوان : الصحافة الإلكترونية ، أما العرفاء و النواب فقد توجهوا للمؤسسة الإستشفائية بمغنية حيث زاروا مختلف مصالحه و كم كانت نتائجه إيجابية و وقعه على المرضى و الزائرين على حد السواء و بعد صلاة العصر كانت لدى المشاركين جلسة مناقشة مع القائد بشير بومهدي المسؤول الولائي للتأهيل القيادي و تنمية الموارد البشرية تحت عنوان : التحديات التي تواجه العريف داخل وخارج الكشافة حيث أعجب المشاركون بهذه الورشة كثيرا خاصة و انها تمس واقعهم المعاش و بعدها كانت للقادة و المشاركين ككل لقاء مع الجانب الرياضي و الذي تمثل في مقابلتين في كرة القدم و مقالبة في الكرة الطائرة فوصل الحماس ذروته أثنائهما.

و بعد وجبة العشاء و صلاة العشاء كان المشاركون في لقاء مع القائد هواري بلبشير في السمر الكشفي تمثل في اللعبة الحربية فإشتعل حماس المشاركين و بلغ الأفق خاصة مع الطباخ القائد نورالدين الذي أبهج الجميع بمسرحيته و تدخلاته المضحكة و المبهجة أثناء اللعبة .
أما في اليوم الأخير أي 24 مارس 2012 فإقتصرعلى حفل الإختتام و توزيع شهادات المشاركة و شهادات المراسلين الكشفيين وقد شارك في الحفل القائد عاشور بن عمر محافظ فوج التضامن بندرومة و مقتصد مركز التكوين المهني و التمهين الرائد جابر و إضافة إلى المدعووين ، فالحمد لله على نجاح التجمع و مزيدا من التألق و التقدم لقسم الكشاف المتقدم.